مزيكا توب
مرحبا بك زائرنا الكريم نتمنى ان تقضى وقتا ممتعا او تقوم بالتسجيل بالمنتدى لكى تنضم الى اسره مزيكا توب




العاب_اغانى_افلام عربى_افلام اجنبى_مسلسلات رمضانيه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول


اهلاا وسهلاا بكم اعضاء وزوار منتدانا الكرام نتمنى ان تقضوا وقتا سعيدا او تقوموا بالتسجيل






شاطر | 
 

  كل مايخص الطفل وازياءه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
d o d o
مشرف عام
مشرف عام
avatar

تاريخ التسجيل : 08/08/2010
عدد المشاركات : 101
النقاط : 70

انثى

مُساهمةموضوع: كل مايخص الطفل وازياءه    الأحد أغسطس 22, 2010 4:03 am


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] كل مايخص الطفل وازياءه















[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كل مايخص ازياء الاطفال


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عزيزتي الام ... طفلك بحاجه لعنايتك فاحرصي دوما على الاهتمام بنظافته

والعنايه بخصوصياته وحاولي ان تتعرفي كيف تختارين ملابس تناسبه واحذية وعطور

وكيف تعتنين بهم مده اطول ...

اليك هناك ملف شامل ان شاء الله تستفيدين منه

تفضلي :

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كيف تختارين عطر طفلك

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

أفضل عطور الأطفال هي إللي تكون خالية من الكحول
وإذا الأطفال شوي أكبر ... ممكن تاخذين لهم إللي الكحول فيها مخففة



[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]








حذاء طفلك


الأقدام والسيقان: تبدو أقدام جميع الأطفال خلال العامين الأولين من عمرهم
مسطحة، وذلك لأن قوس قدم الطفل لا تكون قد تكونت بعد من جهة، ولأن قدمه
تكون مكتنزة باللحم من جهة أخرى. وعندما يبدأ الطفل في تعلم الوقوف والمشي،
تتكون في قدميه عضلات تساعد على تشكيل قوس القدم.
أما مدى استقامة السيقان والأقدام فيعتمد على عوامل عدة بينها نوع التطور
والنمو الذي ولد مع الطفل وحالة عظامه من حيث الصغر والضعف بسبب قلة ما
يحتويه جسمه من فيتامين (د). ويبدو أن بعض الأطفال يكون لديهم منذ الولادة
استعداد لتقوس الركب والكواحل إلى الداخل، على الرغم من عدم وجود ضعف في
عظامهم، أو نقصان في فيتامين (د) لديهم. ولكن الطفل الكبير الحجم نسبياً
يكون عادة أشد تعرضاً لهذه الأعراض. وهناك اطفال يولدون ولديهم استعداد نحو
ظهور انحناء في سيقانهم وأصابع اقدامهم نحو الداخل، دون أن يكون لدى هؤلاء
ايضاً ضعف في العظام أو نقصان في فيتامين (د)، واعتقد أن هذا الاستعداد
يكون قوياً بنوع خاص لدى الأطفال الرياضيين. واذا حدث ان كان لدى طفل ما
استعداد لتقوس الركب، وكانت عظامه، بالإضافة إلى ذلك، ليّنة بسبب الكساح،
فمن الواضح ان تقوس ركبتيه يكون أسرع وأوضح. وهذا يصدق على تقوس السيقان
ايضاً. ومن العوامل المؤثرة الأخرى بهذا الصدد، الوضع الذي يتبعه الطفل
بالنسبة لأقدامه وسيقانه. فكثيراً ما نجد قدم طفل ما ملتوية إلى الداخل عند
الكاحل، لأن الطفل يجلس دائماً وقدمه تحته. ويعتقد بعض المراقبين ان أصابع
قدمي الطفل تنثني نحو الداخل لأن الطفل تعود النوم على بطنه وقد اتجه رأس
كل منهما نحو رأس الأخرى.
على أن اطراف أصابع اقدام جميع الأطفال تتجه قليلاً إلى أعلى عندما يبدؤون
بالمشي، وبتقدم الطفل بالعمر يبدأ بتوجيه الجزء العلوي من قدمه إلى الداخل.
ويبدأ بعض الأطفال المشي وقد امتدت اقدامهم إلى الخارج بالطريقة الشهيرة
التي يسير بها شارلي شابلن في أفلامه، ولكنهم يتحولون بأقدامهم تدريجياً
إلى الداخل بحيث يصبح امتداد أقدامهم إلى الخارج طفيفاً. أما الطفل الطبيعي
والمتوسط فيبدأ المشي واصابع قدميه متجهة قليلاً إلى الخارج، ولكنه
تدريجياً يعمل لجعل قدميه متوازيتين تقريباً. اما الذي يبدأ المشي بقدمين
متوازيتين تقريباً، فهو اشد عرضة لانثناء قدميه فيما بعد نحو الداخل.
وكثيراً ما يكون انثناء أصابع القدمين نحو الداخل وانحناء الساقين ظاهرتين
متلازمتين.
في معظم الحالات لا تكون هنالك حاجة لأن يضع الطفل حذاء في قدميه إلى أن
يبدأ بمغادرة المنزل. فقدماه تكونان عادة كيديه باردتين قليلاً، ولكن ذلك
لا يزعجه. وبعبارة أخرى ليست هنالك حاجة لأن يلبس الطفل خلال السنة الأولى
أحذية ناعمة الملمس، إلا اذا كان المنزل بارداً إلى حدّ لا يطاق.
وبعد ان يصبح الطفل قادراً على الوقوف والمشي على قدميه والجو مقبول يستحسن
تركه حافي القدمين معظم اوقات النهار. ففي ذلك منفعة له ملموسة. والمعروف
ان قوس قدم الطفل تكون في أول الأمر مسطحة ثم تبدأ تأخذ شكلها تدريجاً، اما
الكاحلان فيتقويان بتكرار استعمالهما في الوقوف والمشي. (اظن ان السبب في
حساسية باطن القدم عند القوس هو لتذكيرنا بضرورة رفع هذا الجزء من القدم عن
ملامسة الأرض). فالمشي فوق سطح خشن أو غير مستو يتيح للطفل فرصة استخدام
وتحريك عضلات القدمين والساقين. اما حين يمشي الطفل دائماً فوق أرض مستوية
منتعلاً حذاءه فإنك تشجعينه بذلك على الاسترخاء وعدم ترويض عضلات قدميه،
وبالتالي المشي بقدمين مسطحتين.
ومن الطبيعي ان الطفل الذي يخرج من المنزل يحتاج إلى حذاء حين يكون الجو
بارداً، أو حين يسير فوق الأرصفة أو الأماكن الأخرى الخطرة. ولكن الطفل
يستفيد كثيراً ان هو مشى حافي القدمين داخل المنزل، وذلك حتى نهاية السنة
الثانية أو الثالثة من عمره. وكذلك من المستحسن ان يسير حافياً على شاطىء
البحر حين يكون الجو دافئاً.
ويوصي الأطباء عادة بأن يلبس الأطفال نعالاً لينة نوعاً ما في أول الأمر،
بحيث يسهل تحرك الأقدام داخلها. ولكن من الضروري أن تبلغ سعة الحذاء حدا لا
يترك اصابع القدمين متصلبة، على ان لا يكون واسعاً كي لا تنزلق في داخله
القدم. وكذلك الجوارب فلا بد من أن تكون هي الأخرى واسعة.
ومن المعروف ان اقدام الأطفال الصغار تنمو بسرعة نسبياً، مما يوجب على الأم
ضرورة تفقد حذاء طفلها بين وقت وآخر للتأكد من أنه لم يضق على قدم الطفل.
وعليها ان تتأكد أن الفراغ داخل الحذاء يمكن الطفل من تحريك أصابع القدمين،
ذلك انه كلما خطا خطوة تندفع أصابع قدميه إلى الامام وتعتصر في مقدمة
الحذاء. ومن ثم ينبغي أن يكون في مقدمة الحذاء فراغ كاف حين يكون واقفاً
على قدميه، اذ المفروض ان لا تملأ القدم من الحذاء، والطفل جالس، أكثر مما
تملؤه وهو واقف
.


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كيف تختارين ملابس طفلك

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[/color]القماش :
1- ابتعدي عن أقمشة النايلون التي قد تدخل مع بعض الأقمشة في الصناعة .... لأنها غير مريحة للطفل
2- ابتعدي عن أقمشة الدانتيل الغير مبطنة لأنها تضايق الطفل

العمر
- إذا كان رضيعاً فاحرصي على أن تكون ملابسه سهلة الإستبدال .... سواء لتغيير الحفائظ ... أو تغيير اللبس كاملاً

الحجم
إذا كان الطفل بديناً .... فتناسبه أقمشة الاسترج واللون غامق نوعاً ما والنقوش الكبيرة كي تخفي بدانته
إذا كان ضعيفاً ... فتناسبه الملابس الفضفاضة نوعاً ما والنقوش الصغيرة كي تعطيه نوعاً من البدانه


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

اخيار الملابس حسب لون البشرة


البشرة الحنطية
كاللون الأخضر القاتم والأخضر والأزرق المائل الى الاخضرار .
أما اللون الأبيض فهو اللون الذي يبرز الجمال. فكل لون مزيج مع اللون
الأبيض ملائم لها مثل اللون الزهري الفاتح والأزرق الفاتح الخ .
ومن الأفضل أن تجنب الألوان الدافئة أو الذهبية التي.

البشرة السمراء
اللّون الأحمر الأرجواني .
اللّون الزهري المثير .
اللّون الأزرق الضارب الى الاخضرار .
اللّون الأبيض الناصع .
اللّون الأسود المعرّق باللون الأحمر أو الأبيض .
اللون الأبيض المعرّق مع الأحمر يبرز جمال لونها الداكن .
ويستحسن تجنب الألوان التالية
اللون الأخضر الزيتوني .
لون الصدأ .
اللون الذهبي .
اللون الأصفر الضارب الى البرتقالي .

البشرة الشقراء الشاحبة والعيون الزرقاء والشعر الذهبي
الألوان الباهتة كاللون الزهري واللون الأزرق واللون الليلكي
( البنفسجي ) ولون الرمل واللون الرمادي .
ويستحسن تجنب
الأبيض الناصع واللون الذهبي واللون الأخضر الزيتوني .

البشرة الشقراء الشاحبة والعيون الزرقاء أو الخضراء والشعر الذهبي
اللون الأصفر الليموني واللون الذهبي يبرز جمال لون الشعر
اللون المرجاني واللون الأزرق يبرز جمال لون البشرة
ويفضل تجنب الألوان التالية
الفُوشيا واللون الأرجواني واللون الأبيض الناصع واللون الرمادي القاتم
حمراء الشعر ذات البشرة الفاتحة مع بعض النمش تبدو جميلة عند ارتدائها
اللون البيج ( لون الرمل ) أو اللون البصلي أو الأخضر الحشيشي أو الأخضر
الزيتوني لأن الألوان الفاقعة المشرقة لا تلائمها .
حمراء الشعر ذات البشرة النحاسية اللون تبدو مشرقة في لون القرفة أو اللون القرميدي أو اللون البني والبرونزي .
أما إذا كان لون شعرها بلون الجزر البرتقالي وبشرتها بيضاء فمن الممكن أن تختار اللون الذهبي واللون الأزرق المائل الى الخضرة .
من الأفضل أن تبتعد ذات الشعر الأحمر عن اللون الفوشيا والأسود والزهري والمشمشي

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]



[size=21]العناية بملابس الطفل



تأتي الملابس بالدرجة الثانية من حيث الأهمية بالنسبة للطفل بعد غذائه فكما
أن الغذاء مهم في نمو الطفل وتطوره كذلك فان الراحة وسهولة الحركة تعمل
يداً بيد مع الغذاء في تسهيل عملية النمو والتطور وهو لا يحصل على الراحة
المطلوبة إلا بحسن اختيار ملابسه واتباع الطرق الصحيحة في العناية بها. لذا
كان من الواجب أخذ النقاط التالية بنظر الاعتبار عند اختيار ملابس
الأطفال:
1 ـ الأقمشة الملائمة في صنع الملابس.
2 ـ التصاميم الملائمة للملابس.
3 ـ نوعية الملابس المطلوبة.
4 ـ عدد القطع الضرورية من كل نوع.
- خواص الأقمشة التي تصنع منها ملابس الأطفال:
أ) الدقة والنعومة:
اختاري الأقمشة الرقيقة المظهر الناعمة الملمس حتى تتوافق مع شخصية الطفل
ورقة جسمه وتجنبي الأقمشة الخشنة المخدشة للجلد كالتي تحتوي على كميات
كبيرة من النشأ والأصماغ كما أن الأقمشة لتي تصنع من الصوف الخالص الممزوج
مع الحرير أو القطن كقماش الفانيلا الذي يطلق عليه اسم (وايلا)، أما ملابس
الطفل الداخلية فتصنع من القطن الخالص على الغالب.
ب) خفة الوزن والمرونة والقوة:
استعملي الأقمشة الرقيقة السمك الخفيفة الوزن لكي توفر له الراحة اللازمة
عند اللعب على أن تكون متماسكة الحياكة متوازنة قوية لكي تكون قادرة على
مقاومة الشد والجر والحك عند الحركة واللعب والقوة أيضاً مهمة لمقاومة
الغسيل والكي المتواصل. والأقمشة يجب أن تكون مرنة حتى تأخذ شكل الجسم
وتتطوى معه أثناء الحركة وتجنبي الأقمشة السميكة المتخشبة القوام والأقمشة
التي تتجعد بسرعة ولا تزول عنها التجعدات بسهولة.
ج) الألوان:
لألوان الملابس تأثير كبير على نفسية الطفل لذا وجب اختيار الألوان
والتصاميم التي تنسجم مع رقة شكله وحجم جسمه ونفسيته فالألوان التي تناسب
الطفل الرضيع هي الألوان الفاتحة جداً والتي تتصف بالرقة ولما كانت ملابس
الأطفال معرضة إلى الغسيل أكثر من غيرها لذا كان من الواجب التأكد من ثبات
ألوانها وإلا فمن الأفضل اللجوء إلى استعمال اللون الأبيض. أما بالنسبة
للأطفال الأكبر سناً فتناسبهم جميع الألوان الفاتحة والزاهية التي تتلائم
مع حيويتهم كالوردي والأزرق الفاتح والفستقي والأصفر والبرتقالي (المشمشي)
على أن يراعى ذوق الطفل وتفضيله الشخصي عند اختيار ملابسه. والتصاميم التي
يفضلها الأطفال عادة هي التي تحتوي على صور الحيوانات والأطفال وما شاكلها
كما تلائمهم تصاميم الزهور الصغيرة والمقلمات والمربعات على أن تكون دقيقة
صغيرة الحجم أيضاً.
د) القابلية على الامتصاص:
بما أن الطفل يتعرق باستمرار لذا فهو يحتاج إلى لبس الأقمشة التي لها
قابلية كبيرة على امتصاص العرق خاصة بالنسبة للملابس الداخلية التي تلبس
على الجسم مباشرة وهي اضافة إلى ذلك يجب أن تكون سريعة الجفاف للتخلص من
الرطوبة وهذه ناحية مهمة بالنسبة لفصل الصيف والمناخ الحار بصورة خاصة أي
عندما تزداد إفرازات العرق من الجسم. والأقمشة القطنية هي خير ما تتوافر
فيها هاتان الصفتان أما إذا كان ولابد من استعمال الملابس الصوفية لتدفئة
الطفل في المناطق الباردة فالأفضل أن تلبس فوق الملابس القطنية الداخلية.
هـ) سهولة الكي والغسيل:
وهذه ناحية مهمة حيث أن ملابس الأطفال أسرع عرضة للاتساخ من ملابس الكبار
وبما أن ملابس الأطفال كثيراً ما تتطلب القصر والتعقيم بواسطة الغليان خاصة
الداخلية منها والتي تكون بيضاء اللون عادة لذا نرى أن القطن هو الذي
يستعمل عادة في صنع أقمشة هذه الملابس فهو خير ما تنطبق عليه معظم الشروط
السابق ذكرها من بين الأقمشة بصورة عامة. فهو يتصف بالقوة ورقة الملمس
وسهولة الكي والغسيل وتحمله للقصر والغليان اضافة إلى مقدرته الكبيرة على
الامتصاص وسرعة الجفاف إلى غير ذلك.
- التصاميم الملائمة لملابس الأطفال والشروط التي يجب أن تتوافر فيها:
أ) الراحة:
ملابس الطفل يجب أن تكون عريضة وفضفاضة بحدود المعقول لسهولة الحركة واللعب
وتذكري أن الملابس الواسعة جداً قد تكون أحياناً أكثر إزعاجاً للطفل من
الضيقة فهي اضافة إلى كونها غير مريحة في اللبس والحركة كثيراً ما تكون
مصدراً لقلقه وخجله عندما تظهر عليه وكأنها مستعارة له من طفل أكبر. قلصي
من عدد القصات والخياطات في التصاميم ولتكن الخياطات خفيفة ومنبسطة قدر
الامكان حتى لا تكون سبباً في ازعاج الطفل عند احتكاكها بجلده وهكذا فان
جميع أنواع المغالق يجب أن تكون خفيفة ومنبسطة أيضاً ولتكن التصاميم بسيطة
قدر الامكان فالزخارف الكثيرة والياقات والأربطة تعيق الحركة خاصة بالنسبة
للطفل الرضيع. وفي حالة استعمال الأربطة تجنبي شدها بقوة في منطقة الرقبة
والعكس بصورة خاصة وتجنبي استعمال الأشرطة المطاطية (اللاستيك) ففي
استعمالها بعض المحاذير إذ أنها تسبب الحكة والحرارة إن كانت ضيقة وإن كانت
رخوة تؤدي إلى زحف الرداء إلى أسفل فيضطر إلى رفعه بين الحين والآخر فتسبب
له بعض المضايقات والخجل.
ب) البساطة والجاذبية:
وهي مهمة ليس فقط من حيث الراحة ولكن البساطة تعتبر ضرورية لتنسجم مع طبيعة
الطفل واعلمي أن الزخارف الكثيرة في ملابس الطفل قد تكون السبب في تحويل
النظر عن الطفل إلى ملابسه وهكذا نرى أن الملابس قد تطغي على شخصيته فتكون
سبباً في إزعاجه أو إنها تعيق حركته فنراه يتحرك ويتصرف بشكل لا ينسجم مع
عمره وبصورة تختلف عن غيره من الأطفال مما يسبب له عقداً نفسية.
ج) سهولة اللبس:
وأهمية هذه الخاصية معروفة من قبل الوالدات وكل مضن مارس إدخال ملابس من
رأسه أثناء بكائه لذا نرى أن الوالدات يفضلن الملابس المفتوحة كلياً من
الأمام والخلف.
د) سهولة الكي:
الملابس المفتوحة كلياً من الأمام أو الخلف أسهل كياً من الملابس المغلقة
كذلك فان الأكمام (الكيمونو) والتي تكون قطعة واحدة مع الرداء أسهل كلياً
من أكمام التركيب وهكذا. ولما كانت ملابس الأطفال تتطلب الكي باستمرار لذا
فان توافر هذه الخاصية فيها يعتبر أمراً مهماً.
هـ) سهولة الصنع:
لابد أن تكون تصاميم ملابس الأطفال بسيطة سهلة الصنع كي لا تستغرق الأم في
عملها وقتاً طويلاً وجهداً كبيراً قد يكون من الأفضل صرفهما في العناية
بطفلها أو في الراحة والاستجمام اللذين تكون في أغلب الأحيان في أمس الحاجة
إليهما.
تصرف بعض الأمهات وقتاً طويلاً في خياطة جميع ملابس أطفالهن يدوياً في حين
أنه لا يوجد مانع من خياطة بعض الملابس خاصة الخارجية منها بواسطة ماكنة
الخياطة (متى توفرت) فيستطعن في هذه الحالة الحصول على نفس النتائج من حيث
الجودة والقوة بوقت أقل.
- نوعية الملابس التي يحتاجها الطفل:
وهذه تتوقف على الموسم والمناخ فالطفل الرضيع مثلاً نادراً ما يحتاج في فصل
الصيف إلى لبس شيء عدا فستان قصير وحافظة (حضينة) أو قميص (أتك) مع حضينة.
أما في فصل الشتاء فيفضل استعمال ملابس داخلية من القطن ثم يلف بملف أو
بطانية صوفية أو صوفية ممزوجة مع القطن. وفي حالة البرد القارص جداً قد
يحتاج الطفل إلى قميص أو (حاكيت) صوف ممزوج مع القطن. كما أن حقيبة الطفل
قد تكون ملائمة في مثل هذه الحالات.
- عدد القطع التي يجب اقتنائها من كل نوع:
يحتاج الطفل إلى عدد كاف من الملابس بحيث يمكن تبديلها كما تطلب الحال.
ويتوقف العدد المطلوب منها على طول الفترة بين الغسيل والآخر. فعندما يجري
الغسيل يومياً يمكن الاكتفاء بعدد من الملابس أقل مما لو أجرى الغسيل على
فترات أطول. ولكن لا تنسي أن عدد القطع التي يحتاجها الطفل خلال فصل الشتاء
وفي المناخ الرطب هي عادة أكثر مما يحتاجه في فصل الصيف وعندما يكون الجو
جافاً لأن الغسيل في هذه الحالة يجف بسرعة أكبر. وفيما يلي قائمة بأنواع
القطع الضرورية التي يحتاجها الطفل الرضيع والعدد الأدنى الواجب اقتنائه من
كل منها:
1 ـ حافظات (حضائن) 12 عدد
2 ـ ثوب داخلي (فانيلا) 3 عدد
3 ـ قميص نوم 3 عدد
4 ـ قميص (أتك) 2 عدد
5 ـ فستان 3 عدد
6 ـ ملف أو روب 2 عدد
7 ـ جاكيت 2 عدد
8 ـ حقيبة أو كيس للطفل 1 عدد
9 ـ بطانية 2 عدد
10 ـ حافظة (مقطنة) 3 عدد
11 ـ شرشف 6 عدد
بعض التعليمات :
ان إجبار الطفل على الاعتناء بنظافة ملابسه يعتبر أمراً صعباً وغير مرغوب
فيه من الناحية التربوية لذا كان من الأفضل المحافظة على نظافة ملابس الطفل
باتباع الطرق الصحيحة السهلة في الغسيل وإليك بعض التعليمات في هذا الصدد:
أ ـ استعملي أنواع جيدة من الصابون الأبيض الخفيف ـ وهو الذي يكون خال من
المواد القلوية ـ ، لأن استعمال الصابون القلوي القوي يتطلب عناية كبيرة
عند الشطف للتخلص كلياً مما قد يتعلق منه بالملابس وإلا أدى إلى حدوث
حساسية والتهابات في جلد الطفل.
ب ـ عندما تتطلب بعض ملابس الأطفال كالحضائن وغيرها إلى الغليان فاعملي أولاً على غسلها جيداً قبل ذلك.
ج ـ ملابس الأطفال لا تحتاج إلى (تجويت) وإذا رغبت في تبيضها فاعملي عوضاً عن ذلك على تجفيفها بأشعة الشمس.
د) تجنبي تنشية ملابس الأطفال لأن النشأ يجعلها متخشبة القوام، واكتفي بكيها وهي لا تزال رطبة لكي تضفي على مظهرها رونقاً وبهاء.
هـ) حضائن الأطفال لا تحتاج إلى كي بل يكتفي بتعديلها باليد بعد الجفاف مباشرة ثم تطوي بالشكل المطلوب لكي تكون جاهزة عند الحاجة.
و) تجنبي ترك ملابس الأطفال المبتلة فترة طويلة في كيس أو سلة لئلا تتعرض للعفونة.
ز) يفضل غسل ملابس الطفل في الحال إن أمكن حتى لا تمتص الأوساخ فيصعب تنظيفها بعدئذ
.[/size]


[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

غسل ملابس الطفل


يعتبر كل طفل مرآة لأسرته وبيته وذوق عائلته، فعنايتك بأناقة طفلك وجمال
مظهره يعكس أناقتك وذوقك الرفيع في انتقاء ملابسه وألوانه، والعناية بملابس
طفلك أمر هام في الحفاظ على رونق ومظهر الملابس وفيما يلي بعض النصائح
للحفاظ على ملابس الأطفال :
1-بالنسبة للملابس المطبوعة ينبغي غسلها مقلوبة بماء بارد لضمان عدم اختلاط الألوان والرسوم .

2-لابد من عدم تعريض الملابس المطبوعة أو القطنية للعصر بالالتواء بل بالضغط أو التجفيف بالمجفف.
3-إذا كانت الملابس قطنية بنسبة 100% ينبغي اختيارها أكبر قليلاً لأنها ستنكمش بعد الغسيل .
4-لا تستخدمي المبيضات مع ملابس طفلك الملونة نهائياً .

5-عند استخدام المكواة في فرد الملابس استخدميها في كي الملابس على ظهرها .
6- استخدمي معطر ومنعم للملابس ليعطيها رائحة طيبة وملمس ناعم .

7- لا تعرضيها لأشعة الشمس مباشرة – وخصوصا الملابس الداكنة – واجعلى تعريضها للشمس وهي مقلوبة على الظهر
.

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://  http://mzzikatop.yoo7.com
MEM0
زعيم المنتدى
زعيم المنتدى
avatar

تاريخ التسجيل : 21/06/2010
عدد المشاركات : 104
النقاط : 100060

ذكر
معلومات العضو
لكتابه نص عادى: 1

مُساهمةموضوع: رد: كل مايخص الطفل وازياءه    الإثنين أغسطس 23, 2010 10:25 pm

مشكوووور جدااااااااااااا


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzzikatop.yoo7.com
d o d o
مشرف عام
مشرف عام
avatar

تاريخ التسجيل : 08/08/2010
عدد المشاركات : 101
النقاط : 70

انثى

مُساهمةموضوع: رد: كل مايخص الطفل وازياءه    الثلاثاء أغسطس 31, 2010 2:25 am

سلمت يمناك على روعه مشاركتك

في انتظار جديدك القادم

دمت ودام لنا عطائك

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://  http://mzzikatop.yoo7.com
 
كل مايخص الطفل وازياءه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا توب :: منتدى الاسره والطفل-
انتقل الى: